الجمعة 14 يونيو 2024

رواية قصى وسبأ كاملة بقلم دعاء عباس

موقع كل الايام

اسكريبت
بس يا عمي نحن صغيرين على الجواز
واني قولت كلمتي يا بن اخوي ايه هتكسر كلمتي
ولا عاش ولا كان اللي يكسر كلمتك يا عمي بس سؤال هي العروسة موافق على كده
ومن مېتا ونحن بناخد برأي المرة هي هتوافق حتى لو ڠصب عنيها واخر الكلام فرحك على بت عمك اخر الاسبوع
نفخ بضيق وهو بقول
حاضر يا عمي
مر اسبوع كان اتجوز فيه قصي من سبأ بنت عمو كان مضايق من الفكرة لانو هو عندو ١٨ سنة وحتى هي كمان مشافهاش ولا اتكلم معاها ابدا واول ما خلص كتب الكتاب اخدها على محطة القطر علشان يرجو القاهرة هو اصلا من هناك بس رجع البلد علشان وفات اهلو واتدبس في الجواز زي ما هو بيقول بس شكلو مش عارف انها اجمل تدبيسة



اما هي كانت خاېفة منو ومن انو يمنعها من الكلية معندهاش اهم منها خاصة انو كان حلم والدها وهي وعدتو انها تكمل
وصلو القاهرة وطلعو على الشقة وطول الفترة دي هو متنجبها تمام اول ما دخلو حط الشنط على الأرض ورمى نفسو على الكنبة
هي دي غرفتك تقدري ترتاحي هناك
قال دا وهو بيشير على الغرفة دخلت ونامت وهو كمان
آخر اليوم فاق لقاها في البلكونة بتشرب شاي
شايفك اتعودتي على إمكان بسرعة وواخدة راحتك كمان قالها بسخرية
فحمحمت بحرج واتكلمت بجدية
ممكن نتكلم مع بعض
ناكل بس وبعدها نتفاهم لاني مبعرفش اتكلم وانا جعان
سبأ 
الاكل على السفرة جاهز اكل وبعدها نتكلم
ذهب السفرة وهو بياكل كان بيسأل نفسو استغراب


ازاي هي بتتكلم مصري كده وبعدين هي عايزة نتكلم في ايه معقول بموضوع جوازنا ردعلي نفسو بسخرية امال هيكون ايه لو مش موضوع الجواز
خلص اكل وعمل لنفسو قهوة وخرج البلكونة
قصي
خير ايه هو الموضوع اللي عايزاني فيه
سبأ بجدية
اولا كده انا عارف انك مڠصوب على الجواز دا زي بالظبط فنحنا هنتكلم بالمنطق انا وانت صغيرين جدا على الجواز فهنتفق اتفاق انت تعيش حياتك بدون ما أتدخل فيك وانا كمان ومش تجمعنا حاجة غير الصداقة وأننا اولاد عم قولت ايه
قصي
وايه اللي مكادلك اني ممكن أوافق على كده
سبأ
لأنك ببساطة مڠصوب